المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة يختتم مشاركته في مؤتمر مكه الدولي الرابع للغة العربية

المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة يختتم مشاركته في مؤتمر مكه الدولي الرابع للغة العربية

المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة يختتم مشاركته في مؤتمر مكه الدولي الرابع للغة العربية   

اختتم المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة مشاركته في مؤتمر مكة الدولي الرابع للغة العربية وآدابها: "اللغة العربية والهوية" والذي نظمه مركز إثراء المعرفة للمؤتمرات والأبحاث والنشر العلمي بالتعاون مع مجمع اللغة العربية بمكة المكرمة.

وخلال انعقاد الجلسة العلمية الأولى بالمؤتمر والتي تناولت عنوان "تعلم اللغة العربية وتعلمها" قدم المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة ورقة لإحدى دراسته التي أصدرها في مجال صعوبات القراءة والكتابة بعنوان: "صعوبات تعلم القراءة والكتابة: المظاهر والأسباب والعلاج"

قدم الدراسة الدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة أشار فيها إلى أهمية الدراسة وأهدافها ومشكلة الدراسة التي تتحدد في شيوع صعوبات تعلم القراءة والكتابة لدى بعض التلاميذ في الصفوف الأولى من المرحلة الابتدائية وتدني مستواهم في مهارات القراءة والكتابة مما يتطلب التدخل المبكر وبناء برامج علاجية لتلك الصعوبات في ضوء الاتجاهات الحديثة.

وأشار إلى أهمية الدراسة في أنها تقدم إطارًا موسعًا حول صعوبات القراءة والكتابة من حيث المفاهيم والمظاهر والأسباب والأنواع والتشخيص والعلاج في ضوء أحدث الدراسات العربية والأجنبية كما تقدم الدراسة قائمة بصعوبات تعلم القراءة والكتابة في الصفوف الأولى الثلاثة فضلًا عن تقديم برنامج علاجي مكون من جزأين: الأول خاص بعلاج صعوبات القراءة والآخر خاص بعلاج صعوبات الكتابة مع دليل المعلم لتدريس البرنامج العلاجي كما يتضمن الدليل خلفية نظرية موسعة عن صعوبات القراءة والكتابة: تشخصيها وعلاجها ونماذج لاختبارات تشخيص صعوبات القراءة والكتابة والخطة الزمنية لتدريس البرنامج المقترح.

وفي ختام عرض الدراسة قدم الدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج توصيات الدراسة في مجال صعوبات تعلم القراءة والكتابة، كما وجه الشكر والتقدير لجميع من أسهم في تنظيم مؤتمر مكة الدولي الرابع للغة العربية ولجميع المشاركين متمنيًا أن يحقق المؤتمر أهدافه في خدمة اللغة العربية والنهوض بها وتطوير تعليمها وتعلمها.

  يذكر أن المؤتمر الذي اختتم أعماله مؤخرا في مكة المكرمة بدأ بكلمة لرئيس المؤتمر سعادة الأستاذ الدكتور أحمد العضيب ثم عرضًا وثائقيًا لجهود مركز إثراء المعرفة ثم كلمة لسعادة الدكتور عبدالرحمن الزهراني المشرف العام لمركز إثراء المعرفة حول ثقافة المؤتمرات وتخلل المؤتمر طرح لعدد من أوراق العمل التي تلاقت مع أهداف المؤتمر في خدمة اللغة العربية وبرامجها .

What's Your Reaction?

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0