قصة سائق توك توك استولى على نصف مليار جنيه وتسبب بمقتل ضابطين وجنديين للقبض عليه

قصة سائق توك توك استولى على نصف مليار جنيه وتسبب بمقتل ضابطين وجنديين للقبض عليه

بعد أن نشر ضحايا المتهم صوره على وسائل التواصل، استطاعت قوات الأمن المصرية القبض على محتال مستريح أسوان «مصطفى البنك» الذي استولى على نصف مليار جنيه وتوارى عن الأنظار في منطقة جبلية بمحافظة أسوان.

وأثناء عملية القبض عليه استشهد ضابطين برتبة لواء من قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، ومجندين بعد تنفيذ عملية القبض عليه، إثر انقلاب سيارة بهم على الطريق الصحراوي بإدفو. وفقاً لصحيفة "المصري اليوم".

والقصة كما رواها، أحد ضحايا المستريح ويُدعى سيد طه، أن «مصطفى البنك»، والذي لا يتجاوز عمره الـ 35 عامًا، مسجّل خطر، وسبق سجنه على ذمة قضية جنائية، وكان يعمل سائق «توك توك»، أعلن في مارس الماضي، في قريته وتضم 14 نجعًا قيامه بتشغيل الأموال لمن يريد وسيضاعف له الفلوس بعد 21 يومًا.

الضحية أشار إلى أن «المستريح» كان يأخذ من ضحاياه مواشيهم على أن يرد لهم الأموال بعد فترة، وبالفعل التزام بوعوده بادئ الأمر ليذيع صيته بين أهالي أسوان الذين حضروا إليه بالمئات رغبةً منهم في استثمار أموالهم.

«طه» يكشف أن «مستريح المواشي» بدأ في تشغيل عدد من أقاربه معه ليجمع كل منهم المواشي والأموال من الضحايا، وبلغت أجرة مساعدي المستريح لـ 5 آلاف جنيه في اليوم الواحد، فسعى إليه كثير من الشباب لمساعدته.

«بعد تأخر المستريح في سدّاد الأرباح النّاس بدأت تقلق وتجمهرت أمام منزله».. يوضح أحد ضحايا «مصطفى البنك»، أن هناك أشخاص بدأوا يقلدون «الأخير» خلال الآونة الأخيرة وأحدهم قٌتل لتبدأ الأهالي في القلق- على حد قوله.

يواصل «طه» حكي المأساة: «المستريح صور فيديو ونشره على (الفيسبوك)، بينما كان يرتدي جلبابًا وعلى رقبته فوطة وحوله أموالًا طائلة، وبه تظهر سيارات قال إنها تنقل الأموال لمستحقيها، وتبينّ أن ما صوره كان مناورة منه للهروب من العدالة بعد تجمهر المئات أمام منزله مطالبين برد أموالهم».

وعلى الفور، تشكلت مأمورية أمنية من وزارة الداخلية، تمكنت من تحديد موقع إقامة الهارب مستريح أسوان، وتبين تمركزه في إحدى المناطق الجبلية بمركز إدفو بمحافظة أسوان، وألقي بالقبض عليه رفقة 3 آخرين، وأزالت مزرعة المتهم.

What's Your Reaction?

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0